وجدان
حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً .. ياهلا بك بين اخوانك وأخواتك

ان شاء الله تستمتع معــانا .. وتفيد وتستفيد معانـا
وبانتظار مشاركاتـك وابداعاتـك .. ســعداء بتـواجـدك معانا .. وحيـاك الله


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته سبحان الله العظيم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» لعبة الحروف
السبت يوليو 07, 2012 6:26 pm من طرف سهير

» الخلافات أمام الاطفال كيف تؤثر فيهم؟ يمكنك التأثير سلبيا أو ايجابيا
الأربعاء مايو 09, 2012 5:43 pm من طرف سهير

» صفاتكم يابنات؟؟
السبت أبريل 28, 2012 12:53 pm من طرف سهير

» اي نوع من المراهقات انتي ؟؟
السبت أبريل 28, 2012 12:53 pm من طرف سهير

» أدخلي و أكتشفي شيأً لم تعرفيه في نفسك
السبت أبريل 28, 2012 12:52 pm من طرف سهير

» ماذا يـضحك الفتيات ؟
السبت أبريل 28, 2012 12:51 pm من طرف سهير

» مـا هي العـبـارة الـتي تـقـتـلـك سـيـدتي..؟
السبت أبريل 28, 2012 12:51 pm من طرف سهير

» كيف نحب بعضنا في المنتدى
الإثنين فبراير 06, 2012 9:53 pm من طرف سهير

» هل انت قلم رصاص ؟
الإثنين فبراير 06, 2012 9:49 pm من طرف سهير

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
أفضل 10 فاتحي مواضيع
سهير
 
asma star
 
نرمين
 
ღ lOvEღ
 
MARWA 3
 
هانا مونتانا
 
كــول بس خجــول
 
قمر الزمان
 
مروة الجزائرية
 
بنت ايمو
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
لعبة أحم أحم
سئال للحبايب.........؟
صور اللاعب ريكاردو كاكا
كمبيوتر بمنتهى الروعة...هدا هو المستقبل
هل احدف علبة الدردشة؟
اجمل لاعب شافتوا عنيياهو dAvId ViLLa
اولاد لبلاد
سيارات 2011
ممكن ترحيب
مادلين بالشوكولا

شاطر | 
 

 طاقة المخ الرهيبة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سهير

avatar

انثى الجوزاء القرد
عدد المساهمات : 1003
نقاط : 30996
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 12/06/1992
15/06/2010
العمر : 26
الموقع : nour1.ahlamountada.com
العمل/الترفيه : [ خــأإرج نــطـأإق أإلــتعـأإسسه
المزاج : أحـسْب النُاسُ مٍثَلِي فُي طَيُبِي وعلىُ نُفٍسَي أبْدِيَهِم ومًليُونَ مرٌه أنٌصُدِمٍ فيَهٍمَ


مُساهمةموضوع: طاقة المخ الرهيبة   الجمعة أبريل 29, 2011 4:02 pm

المخ... وطاقته الرهيبة...





المخ..


ذلك الجزء الغامض الذي لم نكتشف الكثير من اسراره...


ولنبدا مع هذه الدراسة الرائعة للكاتب الكبير .. الدكتور نبيل فاروق...




هل سألت نفسك يوماً كم تبلغ طاقة مخك بالضبط؟!.. وكم فولت يمكن أن يخرج منه؟!


قديماً كان العلماء يدرسون المخ، باعتباره جهازاً عصبياً مركزياً، يتلقى الإشارة من كل أجزاء الجسم، ويبرمجها، وينسقها، ثم يبث استجاباته لها مرة أخرى، إلى كل أجزاء الجسم أيضاً، عبر النخاع الشوكي وما يتصل به من أعصاب.. وهذا تعريف سليم...


فالمخ ليس مجرد سنترال مركزي مرتبط بخيوط حسية، توصله بأجزاء الجسم...


إنه أكبر من هذا بكثير...


فمع قيامه بعمله الذي لا يتوقف ثانية، ولا حتى "فمتو" ثانية، منذ تكون، وحتى بعد الوفاة الرسمية والعلمية بقليل، يستهلك المخ طاقة كبيرة...
طاقة يستمدها من شبكة الشرايين، والأوردة، والأوعية الدموية الدقيقة، التي تنتشر فيه، والتي تساعده على القيام بعمله بالغ الحساسية والدقة...


ولأنه يستمد طاقة ما، ولأن الطاقة لا تفنى ولا تستحدث من عدم، فمن الضروري أن يبث المخ تلك الطاقة مرة أخرى على هيئة موجات كهرومغناطيسية محدودة...


تلك الموجات التي يمكننا تسجيلها، عبر رسام المخ الكهربي لترسم لنا تلك المنحنيات العلمية الطبية، التي يستعين بها الأطباء، لتحديد حالة المخ وأمراضه، ومشكلاته المزمنة والمؤقتة...


وتلك الموجات أيضاً هي سبب النظرية التي تتحدث عن تأثير أجهزة الهواتف المحمولة في المخ، فهي تفترض أن الموجات الكهرومغناطيسية التي تبثها تلك الأجهزة، تؤدي إلى شوشرة موجات المخ، والتعارض مع خلاياه، مما يؤدي إلى خلل لم يتم تحديده طبياً بعد...



والواقع أن هذه النقطة محيرة للغاية، مع تعارض آراء العلماء حولها، ففي الوقت الذي يؤكد فيه الأستاذ الدكتور "أحمد صبري" رئيس قسم جراحات المخ والأعصاب في مستشفى الملك فهد أن هذا لم يثبت بعد علمياً، نجد أن الأستاذ الدكتور "محمد علي أحمد" رئيس قسم الفيزياء التجريبية بكلية علوم القاهرة والحاصل على أعلى درجة علمية في العلوم، يؤكد ويصر على حدوث هذا الضرر وإن طال الزمن...




وبغض النظر عن حدوث الضرر من عدمه، فقد تعامل العلماء مع الطاقة الكهرومغناطيسية الصادرة من المخ، باعتبارها طاقة يمكن استغلالها بشيء من الحكمة...
وشيء من العلم أيضاً...


في البداية، استخدموا طاقة المخ لإضاءة مصباح صغير للغاية...
وأضاء المصباح...
نجح العلماء في تحويل الطاقة الكهرومغناطيسية إلى طاقة ضوئية...
وسال لعاب العلماء
وأرادوا المزيد...
والمزيد...
والمزيد...ومع تطور الأليكترونيات، وابتكار مضخات الإشارات، داعبت العلماء فكرة استغلال طاقة المخ في أمور أكثر أهمية...
وأكثر حيوية..
وأصبحت القضية كلها هي تطوير مضخات الإشارة، بحيث تلتقط إشارة كهرومغناطيسية صغيرة، وتحولها إلى طاقة كبيرة، كفيلة بتحريك لعبة أطفال أليكترونية...
ولقد تحقق لهم هذا بالفعل...
ففي ملجأ للأطفال المعاقين في ألمانيا، استخدم العلماء أجهزة خاصة يرتديها الأطفال كالخوذات على رءوسهم، لتعمل على تكثيف الطاقة الكهرومغناطيسية المنبعثة في أمخاخهم، واستخدامها كطاقة محركة للألعاب التي يلهون بها...
ونجحت التجربة تماما..



ولكن المشكلة أن العلماء لا يكتفون، ولا يتوقفون عند أحلامهم قط، وإنما ينتقلون من حلم إلى آخر، ومن طموح إلى طموح...
لذا فقد كان نجاحهم في تشغيل لعب الأطفال مجرد بداية لحلم جديد...


وكبير...
وفي "ديترويت" في الولايات المتحدة الأمريكية، تمت تجربة أول سيارة تسير بالطاقة الكهرومغناطيسية للمخ وحده...
كل ما عليك هو أن تركبها، وتضع على رأسك خوذة، تتصل بلوحة القيادة، وتفكر...
نعم تفكر في وجهتك، والخوذة تأخذ الطاقة الكهرومغناطيسية التي تبعثها أفكارك، وتضخها أو تستخدمها لتسير السيارة بسرعة خمسين كيلو متر في الساعة...
دون وقود...
أو بطارية...
فقط بالمخ...


وهذه حتماً ليست نهاية المطاف، وإتما مجرد بداية، فالعلماء لن يتوقفوا، حتى تتحول السيارة إلى طائرة.. ثم صاروخ أو...


وفي الوقت ذاته، سيواصلون تجاربهم حول خوذات المخ التي تنافس ما نراه في أفلام الخيال العلمي، فهل يمكنك أن تتخيل أنها تغوص في تلافيف المخ، و....



وانتهت الدراسة الرائعة للكاتب الاكثر من رائع
للدكتور نبيل فاروق.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nour1.ahlamountada.com
 
طاقة المخ الرهيبة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وجدان :: قسم الصحة والتغدية-
انتقل الى: